Jan 18, 2007

نافذة

اتية من العمل قبل منتصف الليل بساعة ... رأيتها .. ولم يكن بأمكانى تجاهلها ... وصلت الى
منزلى .. اخذت كاميرتى .. وركبت السيارة مرة اخرة متوجهة الى حيث رأيتها .. وها هى ذى




يمنع نقل الصور او استخدامها بدون اذن مسبق !

6 comments:

Ossama said...

ايه دي يا دكتورة؟؟؟

emanff said...

ده شباك يا دكتور !!!

مش حلو النور اللى جاى منه ؟؟

Anonymous said...

حلو جدا
ده نورك يا دكتورة اللي غطى ع الكل يا ست الكل

emanff said...

يا سلااااااااااااااام

كلامك حلو قوى يا دكتور !!!

انا مش قد ده كله !

بس ده من ذوقك

Anonymous said...

تلك الإضاءة الخافتة التي تطل على استحياء من نافذة علوية.. تقارن نفسها في زهوٍ بالظلام المحيط

هل هي مساحة أمل.. أم فترة قلق لإنسان يسهر الليل مشغولاً بالمذاكرة أو التجارة.. أو الحب؟!

لا أحد يدري
لكن قلبي دائماً مع الساهرين

أحسنت

emanff said...

جميل جدا جاد تعليقك يا استاذ ياسر


مما اعرفه من تصميم بيوت المدينة التى اقطنها .. فهذه نافذة تطل على ممر او حتى على درج

قد تكون سعيدة لكونها مضيئة ولها نور دافىء ... لمن يمر ولمن يراها من بعيد مثلنا ..

وقد تكون حزينة ...
.............

شرفت يا استاذ ياسر وان شاء الله بعودة