Jan 1, 2007

الحمد لله . فى الجنة لن نحتاج الى ....

علاقة الفتيات والنساء بالجمال - وبما يجب ان تكون عليه الفتاة - هى علاقة وثيقة تبدأ من الصغر ! عندما تفكر الأم بمولودتها التى ستكبر وتصبح لها (بالضبط صدقا) نفس اهتماماتها.

اعرف من بحثت عن (وطواط لكى تأخذ دمه) لتفركه على جسد وليدتها - بعد ان وصف لها - .. حتى لا تصبح شعوره مثل اختها !

واعرف من دعكت جسد مولودتها بالثلج!

جارتنا لديها عدة بنات صغيرات .. احدى بناتها (مهضومة) جدا كما يقال باللبنانى ولكن المسكينة شعورة جدا !
بدأت امها بازالة الشعر عن ساعدى الطفلة التى لا تتعدى السبعة اعوام (بشفرة حلاقة) حتى لا تضايقها زميلاتها فى المدرسة واخواتها فى البيت !

وتكبر الفتيات.. وتبدأ الأهتمام بتأكيد مفهوم انوثتها لنفسها ولغيرها بكل الوسائل المؤلمة ! والتى يتوجب عملها بين الحين والأخر.

هذا بالأضافة الى انها ان لم تفعل ذلك فأنها ستصبح موضع تهكم من الفتيات والشباب على حد سواء !

اذكر مرة انى كنت مارة انا وصديقتى امام صالون التجميل الذى تذهب اليه .. فتذكرنا كيف انها تصاب بالحساسية كلما اتت .. سألتها ولم تأتين الى هنا ؟
قالت ..
انظرى الى ما هو مكتوب فى الأعلان امام الصالون!

(لتحظى بالجمال .. زورينا !)

.. هم كتبوا هذا .. ولهذا انا أتى !

.....................................
لدينا العديد من ألاسباب لكوننا نريد الجنة .. هل يخطر فى بالكن..
اننا فى الجنة سنرتاح من كل ما يضايق وما يؤلم .. وسيكون الجمال بدون اى عناء !

4 comments:

Malek said...

طموحاتك كبيرة جدا يا دكتورة
مشكلة الجمال في المنطقة العربية وفي كل بلاد العالم هي فرض نموذج او مقياس معين هو الجميل

بمعنى شوفي حضرتك حكاية البيضاء و الشعر المسبسب الناعم وغيرها
يعني موضوع فارغ وكله هجايص
عارفة ان الناس دلوقتي بتتمرد على النموذج القياسي ده و خصوصا ان الامراض اللي بيسببها لا تعد ولا تحصى
منورة النت كل سنة وانتي طيبة
تدوينة هايلة
اسامة

emanff said...

مبسوطة بردك يا دكتور ..

وليش طموحاتى ما تكون كبيرة !
مهى عموما يا جنة يا نار !!

............
بالنسبة للجمال .. اعتقد اننا نحن النساء من نفرض على انفسنا معايير ومقاييس معينة ..

هناك اشياء اساسية .. وهى الأشياء المؤلمة !
اسأل نفسى دوما لم علينا النساء ان نمر بكل هذه الأمور

الأجابة التى اجدها بسيطة , هى هل ستشعر الفتاة بأنها (معتنية بنفسها) ان كانت يدها او وجهها يظهر فيه الشعر مثلا !؟؟
ان رأى رجل فتاة هكذا وفتاة اخرى (ملساء) . اول ما سيجول فى مخيلته هو . الا ترى نفسها !

............
الشكل الموديل !!!

ليس كل المجتمعات العربية , تفضل الفتاة (المسلوعة) ! .لا زال الناس فى الأحياء الشعبية والقرى , يفضلون الفتاة ان تكون شوية مليانة .. مش كثير ..شوية ..

اما الفتيات العاملات مثلا ,, فيفضلن الرشاقة والأتزان فى الجسم

فى الهند مثلا ... تقريبا اغلب الفتيات (مسلوعات!) .. انا بالنسبة لهن .. كنت احتاج الى شوية رياضة !

....................
الشىء الذى يتعب الأعصاب , هو مشاهدة من يظهرن فى التلفزيون

بوجوه واجساد لا تشوبها شائبة !!

طول ما هما بيطلعوا كده .. طول ما هو المقياس !

Anonymous said...

أصبت قلب الحقيقة: نحن نختار مقاييس الجمال.. ثم نتعذب كي نحاكيها!
عقدة اللون أو القوام أو نعومة الشعر وما إلى ذلك من مواصفات قياسية تطارد كثيرات..مع أن المسائل نسبية.. انظري إلى عشق البعض للمرأة المتوسطية التي لا تبالي كثيراً بنعومة الجلد الأملس.. وشوفي كيف يرى أناس أن هذه ممتلئة أكثر من اللازم أو رفيعة أكثر مما هو مطلوب.. وتذكري كيف مارس الموريتانيون عبر قرون طويلة عادة تسمين البنات بغرض زيادة جمالهن!
البعض يربط إزالة الشعر بالنظافة أو حتى الإيمان.. والبعض الآخر يرى أنها درجة من العفوةية والتلقائية.. ويبقى الفصل بين هذا وذاك واختيار الأنسبل لها ولمحيطها الاجتماعي بيد المرأة وحدها
نصيحتي لكل امرأة: كوني.. أنتِ

emanff said...

اشكرك جدا على الرد الجميل يا استاذ ياسر

على فكرة , عند مالك (بتاع الدكتور اسامة) قصة (وزن الحب) .. وهو عن مقياس الجمال عند النساء فى افريقيا

تحياتى واشكرك مرة اخرى

:)