Oct 1, 2006

دعاء لا افهمه

فى دعاء القنوت فى صلاة التراويح يدعو الأمام بأشياء كثيره منها (اللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا) . لم افهم قط معنى هذه الجمله
ولهذا فأنا لا أُأمن عليها كما هى...وانما بينى وبين نفسى ادعو بأن الله يستجيب الدعاء للمسلمين المظلومين بحرب او ما الى هنالم او بظلم فى مكان بعيد !
لماذا افعل هذا
لأنى اخاف
كيف لى ان اعرف اننى لست ظالمة لأحد غيرى
وبهذا ان دعوت على من ظلمنى فمعناه ان حتى من ظلمته سيدعوا علىَّ بنفس الدعاء !!!!
(وهو انا يعنى ناقصه)
ان كان الرسول على الصلاة والسلام قد دعا بها , فهو الرسول الكريم المرسل من الله عز وجل , اذا فهو لن يظلم احد !
اذا
ربى سامحنى ان ظلمت احد , وسامح من ظلمنى
.........
سأكون شاكرة لمن يشرح لى الدعاء ومعناه ..

7 comments:

Malek said...

د.ايمان
الدعاء تخصيصي
ومرد هذا محاولة تجنب الضعف البشري وهذا الضعف نجده كثيرا في موضوعة الثأر والانتقام بشكل عام
حيث تنتابنا احاسيس الغضب والوثرة والجنوح فننتقم من الجميع وتصبح الامور فتكا متبادلا بين الاقوياء لا يروح ضحيته الا الضعفاء والمساكين
حين يخصص الدعاء الثأر في الظالم فقط فهو يتعامل مع جانب اخلاقي مهم في الكون الا وهو
العدل
حتى لا نظلم غيرنا
ولكن العفو والتسامح والرحمة دائما صفات اجمل واعظم
وارجو ان يكون فهمي هذا مفيدأ لك ولكل الاصدقاء
مع خالص محبتي ومودتي
اسامة

emanff said...

فهمت المعنى
يعنى اجعل (فقط) ثارنا على من ظلمنا

ولكن .. لم الدعاء بأننا نأخذ ثأرنا اصلا

طيب ليش ما يكون بمعنى (اشف صدورنا\ يعنى زى اشفى غليلى فيه !!)

بمعنى ,

لما الشخص يقع تحت ظلم احد فأنه يسأل ان يلقى الظالم جزاءه وان يعرف المظلوم بهذا
حتى لا يظل شىء فى قلبه

ممكن يكون كله تابع لنفس المعنى

....
عموما على ذكر (شفاء الغليل) , فيا طبع , وهو انى اذا فيه شخص شايل منى لسبب -واكون انا غلطانه-,مثلا مناقشة حامية على شىء واطلعه غلطان (فهو يتقمص ويزعل والأكثر من هذا , ينغل قلبه عليا)وبعدين اكتشف انه هو كان فعلا صح وانا كنت غلطانه

فأنا وعندما تتاح لى الفرصة , ابين له انه هو كان صح وانا غلط .. يعنى عشان ما يظل شايل فى قلبه

مش محبة فى الشخص او شىء

وانما خوف من ان (حرقة القلب) تظل ويظل متذكر الشعور , حتى وان نسى الموقف

SaudiDDS said...

أنا عن نفسي يهمني جدا انه اذا أحد ظلمني ياخذ حقه، مدري اذا لها علاقة بالتسامح..بس أكون كذابة اذا قلت انه مافي احيان انبسط اذا سمعت عن شي صار لشخص كان غلط في حقي، مش انتقام او تنزل عليه مصيبة من السماء..بس انه يصير له شي يخليه يحس باللي انا حسيت فيه
يحس كيف الظلم مؤلم، أو كيف تحس انه تم استغفالك لما أحد يتعمد يكذب عليك..

emanff said...

شوفى يا (سعودى دي دي اس) , لقيت كلمة يا دكتورة فجأه ثقيله !!! يمكنى عشان اخذت اجازه !!!!!!!!!!

شوفى يا ستى ,,, اول ما الواحد يحس بالظلم صحيح يحس بالحرقة وابسط شىء يقال (مع انه ليس ببسيط وهذا معناه ان الشخص فعلا يطلب القصاص) هو حسبى الله ونعم الوكيل

ولكن بعد مضى الوقت , وعندما خلاص يبرد الغيظ والألم .. الا تسامحين من ظلمك !؟؟؟

لأننا كلنا ظلامين , ولكننا فقط نحس بالشىء الذى نتعرض له

....
ليست مثاليه ولكن هذا تفكير منطقى !

وش رايك !

SaudiDDS said...

اها..كنت قلت نفس الشي لأسامة، استثقل كلمة دكتورة

حتى في العيادة، ما أعرف عن نفسي ب((دكتورة فلانة))..اسمي الاول و بس ،ليش؟؟ما أدري ..و صح أو غلط؟ كمان ما أدري

نرجع لموضوعنا..ما فكرت فيها بهالشكل، يعني اسامح أو لا هذي تساعدني أنا اعيش مرتاحة مع نفسي أكثر، بدل ما أجلس اشعر بالكره و الحقد و تمني قلة الخير لأي شخص اساء لي يوم و ألعب دور المظلومة المسكينة..اقرر اني أعيش و انسى اللي صار
اذا هذا معنى التسامح،ايه اسامح..علشاني أنا مو لشي ثاني..بس كمان راح انبسط اذا شفت في ظالم يوم اغبر :)
ممكن أكون ناسية الموضوع تماما..يعني مش حقد و أجلس بعد كل صلاة ادعي و اتحسب ..ابدا. بس أحس انه فيه عدل لما الناس الكذابين و المحتالين ينكوون بنفس نارهم، و لو بعد فترة و أكون خلاص نسيت الأمور اللي حصلت بيني و بينهم شخصيا و بردت ناري..
الاحساس بأنه فيه عدل و اللي تسويه يرجع لك يبسطني

ايه..تقدرين تقولين أنا شريرة

emanff said...
This comment has been removed by a blog administrator.
emanff said...

ما فى احد شرير يا دكتورة ,
الشر والطيبة اعتقدها شىء نسبى

.....
كتبت رد طويييييييييييييييييييييييل

بس فى النهاية شفته ملعبك ومشبك ومليان تفاصيل

زى طبق(الأش) الأيراني - احب هذا الطبق- ولكنى لم اقتنع بردى , فا شلته !

خلينى اشوف مرة ثانيه وش راح ارد