Sep 9, 2006

خطوات على الثلج




من فرط حبه للحياة

لم يعد يراها

تعب من حالة الوجود فيها, من الفكر , من العقل , و من كل ما يمت للجنون بصلة

لم يعد يريد ان تكون الأنفاس جزءا من دليل وجوده

لآنها ان توقفت .. توقفت الحياة معها
و ما هو النَفََََس ؟؟؟؟ مما يتكون حتى يكون رمزا للحياة

ان كان هواء .. فلم كل هذا الالم من اجل هواء !

مشى على الثلج , كى يترك اخر دليل على وجوده هنا فى انقى شىء على سطح التراب
ثم خلع ثيابه , ونفض عنة جسده العالق به
و اصبح طيفا فى الهواء ...

هل انتهى مع ذلك ؟؟
ذاب الثلج ... اختلطت بعض خطواته مع التراب ونبتت مع الزرع والاخرى ذهبت مع البخار ليصبح غيما وهواء حتى اصبح مطرا يعود الى حيث كان ومن حيث خرج

و طيفه ...

اصبح يختلط مع الانفاس .. التى هرب منها

يا أسفى على الحياة

كم نحبها ونريدها ونطلبها .. وعندما نسألها ان ننتهى كما نريد
تأبى.
(الصورة مأخوذة -مع الشكر - بتصريح قديييييييييييم من ابن عبد العزيز)

2 comments:

emanff said...

موضوع قديم شوية ,, حوالى من سنة ,, كنت نشرته فى

حارة زعتر
www.loaloaa.com

Ossama said...

old is gold