Sep 4, 2006

براويز

نسير فى طريق لا تضاء المصابيح التى على قارعة كل جزء منه الا كلما خطونا خطوة .
تخفت ضياء مصابيح كل جزء بابتعادنا
ولكن هناك وعلى حائط الطريق براويز لوجوه تتحرك معنا وتتراكم ... كأن الجدار يمشى بخطانا..
وجوه من نعرف , من نحب , من نكره , من أثر وتأثر بنا بأى شكل كان.
كل وجه وكما فى اى صورة ثابتة له طابع معين.
تعرف سماهم من وجوههم... هذا طيب , هذا ذكى , هذا طفل وهذا قد يكون لئيما .....
على قدر محبتك او عدمها تصنع شكل البرواز ... هذا بالذهب , وهذا خشب مهترىء وهذا حديد , ووجه تترك صورته بلا برواز عل الوقت يمحوها.
انت برواز فى طرق الأخرين كما هم فى طريقك.
قد تكون بوجه سمح فى برواز شخص ما وقد تكون شيطانا عند اخر.
انا نفسى برواز ..
أعرف من وضعنى بإطار من ذهب ورصعه بالجُمان
وأعرف من وضعنى فى اطار حديد.وأعرف من طوح بى الى الوراء املاً ان تمحو صورتى مصابيح تخفت كلما ابتعد.
كثير من صورى داخل البراويز تحمل وجها برىء , طفولى ,اخرى تبينه شجاع ,او رومانسى ,احيانا حاد واخرى متقلب الأمزجة , احيانا ذكى واخرى أبله , احيانا حنون وقريب واخرى مجرد وجه لشخص غريب الطباع.....
ولكن من أنا ....؟؟؟؟
انا التى لا يعرفها غيرى ... بدون أى برواز ... وبدون أن اكون صورة لوجه واحد.
عندما انظر الى وجهى فى المرآة .. ارى حدة وارتفاع وجنتى ... هما هكذا لأن يدا لم تمسهما كثيرا فى الصغر.
أجبنى !
كيف بأمكانك ان تصور هذا فى صورة.
عيناى فى صور الكثيرين تبدو هادئة وطفولية ,
ولكنى أرى عينان فيهما كهوف لأشياء لم تقال ... ولا يباح بها ... .
فى اى زاوية للصورة ستحشرهما ان رأيتهما حقا؟
أرى جبهة تحوى تحتها الوانا وافكارا كثيرة , لا استطيع لمسها لأنها تمر كما الأطياف ..
. أرى فماً غير قادر فى احيان كثيرة على تجميع الكلمات فى جمل مفهومة ...
كيف بمقدورك ان تصور صورة كهذه ؟؟ وفى اى برواز تضعها؟
لا ..
لا احب السريالية ...
اريد وجهى كما هو !
كما أراه انا.
تعبت من براويزى ....
لا احبها.. لأن من يملكها,,, لا يعرفنى (كلى)
اريد ان اقول ... اننى حبيسة .... واننى لا اعرف كيف يستجاب دعائى .. واريد ان اسأل ان كان يحق لى الدعاء ..
اريد ان تجبنى بدون ان تغير من خامة صورتى.اريد ان اقول بأننى هنا فى الطريق لأننى اخترته عندما أعجبتنى انواره وأنا الأن أريد ان ارجع لنقطة مضت ... فهل استطيع حقا ان احدثك ؟؟..... بدون ان اخشى وقوعى من بروازك ؟؟
اريد ان اشتكى .. بدون خوف من ان تُغير صورة عيناى
اريد ان تعرفنى بحق ! ولكن بدون ان تسمينى منافقة
..
ومع كل هذا الا اننى اخشى ..........
اخشى إن رُئيتُ بحق , بأعين ترى (ولا تنظر وحسب) ان يغير من يعرفنى ومن يعزعلىّ بروازى او يطوحنى ورائه.
ومع اننى اريد البوح واريد الشكوى .. اريد ان أُنزل حمل كاهلى وعيناى و وجنتاى وجبهتى وفمى الذى لا ينطق.... الا ان هذه البروايز التى امقتها ..و كما هى على جانب الطريق هى من يقول لى ..
اننى موجودة فى حياة الأخرين.

15 comments:

Ossama said...

عزيزتي الدكتورة ايمان تحيرت في الرد على هذه التدوينة
فانا لااجد ما اعلق به على التدوينات التي تمثل خواطر
ولنني اخيرا وجدت ان التدوينة ليست خواطر وانما بوح ومحاولة تنفيس
واتصور ان اهم شيء هو التخلص من الاقنعة واولها اقنعة النفس التي نلبسها بمهارة فائقة حتى تصير وجوها ثانية
بمعنى ان الصدق اولا هو الصدق مع الذات
والمحاسبة هي محاسبة الذات والمصارحة هي مصارحة الذات
ودعك من الآخرين
تحياتي دوما

emanff said...

د اسامة كنت انتظر ردك !

انا لا البس اقنعة امام نفسى .لأجملها. على العكس انا من النوع الذى ينتقد نفسه بأستمرار , احيانا تأتى على طريقة عدم ثقة

المهم .. سأضرب لك مثال من الواقع عشان تفهمنى..
عندى بنت خالة , احبها كثييرا جدا جدا وهى بمالمثل , هى تعتقدنى شجاعة ومقدامة وقوية شخصية و و و .. نعم انا فيا كل هذه الأشياء , ولكنى لا استطيع ان ابين لها مواطن ضعفى والأخطاء الفادحة التى قمت بها . لأننى احس بأنها تستلهم من (الشجاعة) التى تراها في

i have freinds who palced me on a pedastol ! thou i do talk about my short comings, yet it doesnt change how i feel they perceive me,
i dont much care about people who think am an idiot! coz i think to myself, ok what the hell, so i am !

the problem si when i sometimes really need to talk, to SPELL IT OUT. i feel afraid ! that they would change how they think of me! u know am not a person who thinks much about people (the best thing i say is, Ok so they lost knowing me !!),, but am talking about the people i really care about, people who mean things to me.

i guess i have a problem of acceptance, (what if people i care about do not accept me as i am)!

................
ok, so much for pouring out !
....................

u didnt give me your openion of my writings ! i mean this one, & another article, i guess it would appear in the previous page of archives, named (اشياء من كتاباتى

i know u could slit (writing fingers) with you bare (words) ! well if u think i need that,
hmmmm
could i ask 4 some !

emanff said...

دكتور . المدونة اللى اتمنى تقراها كانت تاريخ 9يوليو

Malek said...

د.
ايمان
صباح الفل
الاقنعة مش للتجميل بس
احيانا كتيرة بنلبس اقنعة تقبيح والاقنعة مش احنا بس اللي بنعملها ولكن احيانا كتيرة جدا جدا جدا بتتعمل لنا
سواء نتيجة النظام الاجتماعي او الاعراف او التقاليد او حتى الاسرة وترتيبنا فيها
مثلا لو كان الفرد بنتا على مجموعة اولاد قد يرسم له قناع خشونة زائدة ويتقبله او يرسم له قناع نعومة زائدة ويتقبله ويبدء في التصرف على اساسه

انتي عارفة انك دايما تاخدي الكلام كأنه هجوم عليك او على الشيء اللي بتحبيه
ياريت يا دكتورة لو تحبي تبعتي لي ايميل على الميل الموجود في البروفيل بتاعي مثلا عشان اقدر ارد عليك بحرية اكتر وبتطويل اكتر
مش صحيح قوي ان الواحد يحمل اي كلام اكتر من معناه وان كانت هذه عادة المجتمعات المغلقة او غير المفتوحة
وبالتالي يصبح المجاز او التلاعب اللفظي هو الاساس في التعاملات وده يؤدي الى حاجتين وكلاهما وحش جدا
الاولى ان المجاز يفقد دوره الايضاحي التوكيدي الابداعي لانه اصبح المعتاد
والتانية
ان التواصل يفتقد الشفافية والسلاسة لان الانسان بيعتقد دائما ان في معنى كامن آخر وبيحاول يوصل له وبالتالي تتعرقل العملية الاتصالية المفروض انها تتسم بالآنية

كل ده يؤدي الى حاجة تالتة اخطر وانيل ايه هي؟؟ ان اللغة تفقد مدلولاتها و تتحول الى اداة تعجيز وفسخ وليس اداة توصيل وشرح!!!موضوع في غاية الخطورة وتجدي انه منتشر لان متى فقدت اللغة دلالاتها يتبقى فقط رص الكلام والانشا وده المنتشر جدا في الميديا
مثلا مرة كنت ضيف في برنامج اسمه منبر الشباب وكان عن المثل الاعلى(شوفي القرف مثل اعلى ايه وكلام بتاع الاربعينات ده ايه بس يالا)المهم سأل مذيع البرنامج وهو د.كبير ومعاه دكتوراه من امريكا في البطيخ الشليان والهجايص المنتفخة او مش عارف ايه و كمان اسلامي وكلام كبير من ده وعلى فكرة كان كل الضيوف ناس كبارات ماعدا طبعا العبد الفقير لله تعالى خادمك المطيع يا استاذتنا ودكتورتنا
وبعدين عشان مطولش عليك قولي طول وهات العمر م الاول
سأل ولد من الحاضرين او الجمهور يعني مين مثلك الاعلى فقام الشاب قال له رونالدو اللي كان لسه طالع والبرازيل كانت في عزها ان شاء الله دايما
يقوم الدكتور الكبير بتاع النظريات البطيخية الشليانية الهجصية يدخل فيه شمال ويقول لعيب كورة والتفاهة والشباب و ضايع وكلام مالوش اول من آخر وكله هجوم ع الواد انه قال رأيه

سأل شباب بعد كده قال لهم مين مثلكم الاعلى كلهم قالوا عمر بن الخطاب خالد بن الوليد علي ابن ابي طالب
وصلاح الدين
جه على الضيوف وسألهم وهو منتشي زي الديك الرومي كده او التركي بلغة الفرنجة
كل الكبارات انبسطوا وهاتك يا دش وانشا عن شباب الامة (طبعا هما قصدهم شباب الضيعة بتوع صباح في غنوة ع الضيعة ياما ع الضيعة او الافضل ع الضايعة يعني اللي ضاعت)و انه بخير وكلام برضه كبير وفارغ
طبعا البرنامج اللي المفروض كان منتجيه عاملينه حواري وجدالي وسجالي يعني
Polemical
بقى زفت بالتمر الهندي
المنتج كان حيلطم بس وعنها راح
مصرخ فيه روح لاسامة الراجل جاني على مضض قرفان جدا واداني المايك بقرف وفي تردد
وهو بيقول ايه رأيك يادكتور اسامة؟
بصيت له وضحكت قلت له انت عايزني اتكلم جد ولا اهزر؟
انزعج اكتر وقال لي :ايش الداعي لها الكلام ؟ قلت له اصلي شايف الكل بيهزروا فلو عايزني اهزر زيهم قول
لو عايزني اتكلم جد برضه قول انا تحت امر حضرتك. الراجل ارتبك ولم ينبس ببنت شفة(حلوة دي مش كده بنت شفة)قلت له السكوت علامة الرضا ولو ان ده سؤال ملتيبل تشويس لكن حعتبر ان انت عايزني اتكلم جد واقول لك رأيي ان ربنا يلطف بينا عشان مش ممكن كم الكذب والخداع دوالتدليس ده يؤدي الى تغيير ولا اصلاح ولا هباب ازرق حتى
ماهو يا دكتورة لو كان كل الشباب مثله الاعلى عمر وخالد وعلي ليه حالنا منيل بنيلة كده؟؟
القصد مش عايز اطول لكن الفكرة الاساسية هي ان اللغة تفقد معناهاو وظيفتها وتتحول الى اداة
تدليس ودجل ويزداد تخبط الانسان وفقدانه للمعنى وبالتالي فقدانه للرؤية ولذاته


انا حبص طبعا على البوست اللي قلتي عليه يا دكتورة
وانا تحت امرك دائما
واكرر انا بتعجبني كتاباتك لما تتميز به من العفوية فياريت تفضلي كده
اسامة

emanff said...

dr ossama,

u should have seen me gasp at the length of the reply, i was happey to get it !and i really appreciate it.

yes, sir, u may be right, its a possibility that i take things against me... i may know the reason !

i will email u, insha allah

Malek said...

ازاي يا ستي يا دكتورة السنان مش شايفة العلاقة؟؟
الكلام فقد دلالته واصبح انشا ورص وتهريج واحد بيحاول يقول اللي في نفسه والمعلق السلطوي يرفض ان يعطيه فرضة ويسخف من رأيه وفورا يفقد الكلام معناها ويوقوم الجميع بلبس قناع الشرف والامانة وحب الوطن و حب الدين
مع ان الوحيد اللي كان صادق فيهم هو الواد بتاع رونالدو
انا سعيد يا دكتورة بالحوار ده فعلا

ana ga3an said...

انا لقيت الحكاية فيها سجق
قلت اجي ادلي برغيفة جايز ينوبني من الحب جانب
ازيك يا دكتور

Malek said...

ازيك ياباشا
بس رغيف ايه ده اللي انت جايبه ؟؟
ده رغيف فرنساوي من اللي طوله مترين
يا راجل ...حتخلص السجق والسدق كمان
ايه رأيك في طبق بيض بالبسطرمة ؟؟؟
ومعاه فول بالسمنة البلدي و فلافل سخنة ومحشية
وسيبك م النقانق والسوساج والهجص ده
وهات عيش بلدي المرة الجاية عشان نعرف نغمس يا جدع

ميت فل يا باشا
وربنا يخرجك م الجوع

emanff said...

بيض مع البسطرمة !

لأ .لأ لأ.
الصراحة يا دكتور .. الغربة وحشة قوى !

انا نفسى فى شوربة كليمارى وفتة !

Malek said...

ماشي يادكتورة احنا هنا في بلد فيها فرق بين السبيط والكلاماري و الحبار يعني طلبك مجاب
ايه رأيك في بلاك ريجوتو مع سلطة اخطبوط؟؟
وجنبهم ستاكوزا و مكرونة بفواكه البحر؟؟
جعان بلاش تبص لتحصل لك سكتة

Malek said...

دكتورة في هدية خاصة ليكي في البلوج بتاع مالك القصة الاخيرة مهداة في التعليق اليكي يا دكتورة
تحياتي الخالصة
اسامة

ana ga3an said...

عم مالك لا تكلك علي
انا عموما باكل اي حاجة اقصر مني سواء طالعة من المية او واقعة من السما
او بتمشي علي اربع

Ossama said...

يا جعان انا مش كلكان عليك يا جدع
انا كلكان منك
داخل برغيف زي الشمروخ وعايز تحف
عشان كده بكولك جيب عيش بلدي عشان تنأنأ في النقانق

Ossama said...

dr eman
I like the 2 posts very much
I ll write more
waiting 4 ur comments on travel

ibn_abdel_aziz said...

" ماهو يا دكتورة لو كان كل الشباب مثله الاعلى عمر وخالد وعلي ليه حالنا منيل بنيلة كده؟؟
القصد مش عايز اطول لكن الفكرة الاساسية هي ان اللغة تفقد معناهاو وظيفتها وتتحول الى اداة
تدليس ودجل ويزداد تخبط الانسان وفقدانه للمعنى وبالتالي فقدانه للرؤية ولذاته

"
العبارة دي داخلة مزاجي قوي مش عارف ليه يا دوك :)

انا نفسي جايباني علي سجق بصراحة